×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
صباحيات

تضخم الثدي عند الرجال.. أسبابه وتأثيره على الجانب النفسي خاصة في فترة المراهقة. في "صباحيات"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث
whatsapp share

يسلط الدكتور حسن شادر، اختصاصي في الجراحة التجميلية، الضوء على مشكل تضخم الثدي عند الرجال الذي يؤثر بشكل كبير على نفسيتهم، خاصة في مرحلة المراهقة حيث يكونون عرضة للسخرية والتنمر من طرف أقرانهم، وهو ما يدفعهم للعزلة وتجنب الذهاب مثلا إلى المسابح أو الشواطئ، إضافة إلى اختيار ملابس فضفاضة لا تظهر هذا التضخم.

في البداية يجب أن نعلم أن الذكور والإناث يكون لديهم عند الولادة تضخم نسبي في الثدي يختفي مع مرور بعض الوقت، وفي مرحلة البلوغ، تبدأ الغدة الثديية عند الفتاة في النمو لتأخذ شكلها النهائي في سنة السادسة عشر، وعند المراهق، تنتفخ لمدة سنتين، ومن المفروض أن تعود إلى طبيعتها السابقة، غير أن ذلك لا يحدث، وتظل هذه الغدة منتفخة وهنا ينبغي البحث عن الأسباب.

الدكتور شادر يقول إن مشكل تضخم الثدي عند الرجال قد يكون وراثيا، وقد يكون له ارتباط بالزيادة في الوزن، أو بخلل في الهرمونات، كما أن تناول بعض الأدوية قد يسبب هذا المشكل، إضافة إلى استهلاك بعض المواد المحفزة بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة.

أول ما يقوم به الطبيب في مثل هذه الحالة، هو القيام باختبارات خاصة بالهرمونات، وفحص بالصدى للخصيتين للتأكد من عدم وجود أورام قد تكون هي المسؤولة عن انتفاخ الثدي، وهذا الفحص يتم أيضا على مستوى الثدي لأنه الأمر يتعلق أحيانا بمرض السرطان مع أنه يبقى نادرا عند الرجال.

في الفيديو التالي، يقدم الدكتور شادر المزيد من التفاصيل، ويشرح الحلول التي تقترحها الجراحة التجميلية.

السمات ذات صلة