×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
وصفة المليون منصب شغل.. خبير: الحماية الاجتماعية والقطاع غير المهيكل عاملان حاسمان
اقتصاد

وصفة المليون منصب شغل.. خبير: الحماية الاجتماعية والقطاع غير المهيكل عاملان حاسمان

حمل البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة عزيز أخنوش أمام برلمانيي الأمة بين طياته العديد من الوعود الطموحة خاصة في الشقين الاجتماعي والاقتصادي، حيث أكد أخنوش أن حكومته حددث عشر التزامات كبرى تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وتيسيرا لتتبع وتقييم الحصيلة الحكومية.

وبرزت بعض الأرقام في هذا البرنامج الحكومي الذي ينتظر مصادقة البرلمان عليه لتحصل الحكومة الجديدة على ثقة الجهاز التشريعي، ومن بينها إحداث مليون منصب شغل صاف على الأقل خلال عمر الولاية الحكومية الحالية، إلى جانب تحقيق نسبة نمو تصل إلى أربعة في المئة.

وفي الوقت الذي أشادت فيه الأغلبية بالبرنامج الحكومي، سارعت فرق المعارضة لانتقاده، حيث اعتبرته إعلان نوايا مغرق في العموميات أكثر منه برنامجا حكوميا كما انتقدت خلو الأخير من الأرقام، وهو ما طرح تساؤلات لدى المواطنين حول قابلية هذا البرنامج للتحقق على أرض الواقع.

وقال عبد المجيد شراس، أستاذ باحث في الاقتصاد، إن الحكومة الجديدة على عكس سابقاتها اتخذت مقاربة حذرة في التعاطي مع بعض المؤشرات التي ضمنتها في برنامج عملها للخمس سنوات المقبلة، مشيرا في اتصال مع موقع القناة الثانية إلى أن هذا المعطى يظهر جليا في نسبة النمو التي كشفت عنها، والمحددة في أربعة بالمئة، والتي تبقى أقل بكثير من بعض نسب النمو التي كانت الحكومات السابقة تتعهد بتحقيقها، والتي تبين فيما بعد أنها مبالغ فيها وغير قابلة للتحقيق.

وأضاف الأستاذ بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ببني ملال أن معدل النمو المعلن عنه تحكمه العديد من العوامل، لاسيما التوجه الحكومي نحو العمل على إعادة إنعاش الاقتصاد ما يرسل إشارات إيجابية بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين، بالإضافة لتحسن مؤشرات الحالة الوبائية وتقدم حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا، وما هو ما يفسر طموح الفريق الحكومي والتزامه بتحقيق معدل 4 بالمئة كنسبة نمو خلال السنوات الخمس المقبلة.

واعتبر ذات المتحدث أنه أخذا بعين الاعتبار العوامل المذكورة آنفا فيبقى تحقيق هذا معدل 4 بالمئة قابلا للتحقيق، مؤكدا أن نفس الأمر ينسحب على الالتزام بإحداث مليون منصب شغل صاف على الأقل خلال الخمس سنوات المقبلة، حيث تتوخى الحكومة انطلاقا مما جاء في برنامجها على اعتماد توليفة تتكون من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى تدابير لإدماج القطاع غير المهيكل في الدورة الاقتصادية المققنة من أجل الوصول إلى هذا الرقم الطموح.

وأشار إلى تركيز التعهدات العشر على الجانب الاجتماعي من أجل تحقيق هذا الهدف، حيث يظهر أن ستة من أصل عشرة التزامات متضمنة في البرنامج الحكومي تدخل في خانة المجال الاجتماعي، مضيفا أن الحكومة ترى في مشروع الحماية الاجتماعية الشاملة بالإضافة إلى مجموعة من التحفيزات الاجتماعية الأخرى من قبيل التعويضات العائلية وسيلة لإقناع فئة كبيرة من المغاربة التي تنشط في القطاع الاقتصادي غير المهيكل من أجل الاندماج في القطاع المهيكل.

وأوضح أن خطة الحكومة من أجل الوصول إلى الرقم السحري المتمثل في مليون منصب شغل صاف يمر بالتالي في جزء منه من القطاع غير المهيكل، وذلك عبر "تحويل" مناصب الشغل في هذا القطاع الذي يستحوذ على جزء مهم من الاقتصاد الوطني إلى القطاع المهيكل.

 

 

 

السمات ذات صلة