×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
مدير أكاديمة العيون: جميع التدابير اتخذت لإجراء امتحان الباكلوريا في أحسن الظروف
تعليم

مدير أكاديمة العيون: جميع التدابير اتخذت لإجراء امتحان الباكلوريا في أحسن الظروف

دوزيمدوزيم
whatsapp share

ابتداء من يوم  الجمعة، تنطلق الدورة العادية لامتحانات نيل شهادة الباكالوريا والتي تستمر إلى غاية الـ9 من الشهر الجاري، امتحانات تجرى هذه السنة في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا، حيث تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الصحية والوقائية من أجل ضمان السير الجيد لهذا الحدث الوطني.

في هذا الحوار ضمن فقرة "3 أسئلة" نتعرف مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء مبارك الحنصالي على أهم الإجراءات المتخذة من أجل ضمان حسن سير امتحانات الباكالوريا؟

ما هي التدابير التي اعتمدتموها لضمان حسن سير امتحانات نيل شهادة الباكالوريا بالجهة ؟

كسائر جهات المملكة، حرصت الأكاديمية على اتخاذ مجموعة من التدابير لضمان سلامة صحة التلاميذ والتلميذات وجميع الفاعلين التربويين، من قبيل توفير الكمامات وتعقيم أماكن إجراء الامتحانات، وذلك بمساهمة من المجلس الجهوي وفعاليات المجتمع المدني.

هذا تم تجهيز ما يقارب 46 مركز امتحان وتمت الاستعانة بالقاعات المغطاة والمركبات الرياضية، على أن لا يتجاوز عدد المترشحين في كل قاعة 10 مترشحا ومترشحة من أجل ضمان التباعد الجسدي والحفاظ على سلامة الجميع.

ما هو عدد المترشحين في الجهة، والنصائح التي يمكن أن تقدموها لهم؟

يبلغ العدد الإجمالي لمترشحات ومترشحي الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا 8 آلاف و50 مترشحة ومترشحا، تتوزع بين 4 آلاف و326 مترشحة ومترشحا بالتعليم العمومي، و 981 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي، فيما يبلغ عدد المترشحين الأحرار 2743 مترشحة ومترشحا، ثم 5307 هو عدد المترشحين الرسميين.

أريد أن أطمئن الجميع سواء التلاميذ أو أولياء الأمور، لأنه تم الحرص على تعزيز السلامة الصحية للمترشحين والمترشحات،  كما تم الاعتماد فقط على الدروس التي تم إنجازها بصفة حضورية انطلاقا من الدخول المدرسي وإلى غاية 14 مارس 2020 الذي صادف تعليق الدراسة الحضورية بالمؤسسات التعليمية، بالتالي لا داعي للخوف ومتمنياتنا للجميع بالتوفيق.

كيف تقيمون فعالية تجربة التعليم عن بعد ؟

التعليم عن بعد لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعوض الدروس الحضورية، لكن بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا كان لزاما أن نلجأ لهذا الإجراء، رغم عدم جاهزية جميع التلاميذ والأطر التربوية لاعتماد التقنيات الحديثة في التكوين.

ومن أجل تجاوز الصعويات التي واجهتنا خلال مرحلة التعليم عن بعد، نعمل على إحداث مركز جهوي لتطوير قدرات ومهارات التلاميذ والأطر التعليمية في مجال استخدام التقنيات والتكنولوجيات الحديثة في البحث العلمي والأكاديمي، كما يوفر تكوينات عن بعد ومختبرات للغات.

في المستقبل، يجب أن نحرص على أن يكون التعليم عن بعدا موازيا ومكملا للدروس الحضورية من أجل الدعم والتقوية بشكل مستمر وليس فقط في الظروف الاستثنائية.

السمات ذات صلة