×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
مُدانون في قضايا الإرهاب والحق العام.. 73 محكوم بعقوبة الإعدام في المغرب
مجتمع

مُدانون في قضايا الإرهاب والحق العام.. 73 محكوم بعقوبة الإعدام في المغرب

بالرغم من عدم تطبيقها منذ 25 سنة، تم خلال سنة 2020 النطق بعقوبة الإعدام في حق 9 أشخاص، ليصل إجمالي السجناء المحكوم عليهم بعقوبة الإعدام في السجون المغربية إلى 73 سجين وسجينة.

الأرقام كشفها تقريرٌ للمرصد المغربي للسجون في تقريره السنوي حول "وضعية المؤسسات السجنية والسجينات والسجناء بالمغرب"، مشيراً أنّ 97 بالمئة من المتابعين بهذا الحكم ذكور، في مقابل نسبة 3 بالمئة بالنسبة للإناث، وذلك في قضايا تهم الحق العام والإرهاب.

وأوضح التقرير الذي قدّمه المرصد في ندوة صحافية صباح اليوم بالرباط، أنه رغم تقليص عدد الجرائم المحكومة بعقوبة الإعدام، استمر القضاء في إصدار أحكام جديدة قاضية بهذه العقوبة، ما يعني تزايد عدد المحكومين بالإعدام الذين يفدون على المؤسسات السجنية، ويطرح حسب التقرير "مشكلة التعامل مع محكومين عهدوا إلى المؤسسات السجنية، في انتظار تنفيذ حكم لن ينفّذ".

وأبرز التقرير أنه "يتم فصل المحكومين بالإعدام عن غيرهم من السجناء، حيث يفرد للمحكومين بالإعدام جناح خاص بعد صدور الأحكام ويتم ترحيل جل المحكومين بالإعدام إلى السجن المركزي بالقنيطرة الذي يتوفر على حي خاص بالمحكومين بالإعدام"، مشيراً أنه في السابق كانت كل غرفة تأوي معتقلا واحدا، ومع تزايد العدد أصبحت الغرف تأوي من 3 إلى 4 أشخاص.

من جهة أخرى، لفت المرصد، أن الحركة الحقوقية المغربية تطلعت بعد مطالبات عديدة بالإلغاء، إلى التصويت الإيجابي من طرف المغرب خلال هذه السنة على مشروع قرار جديد يتعلق بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام، غير أنه تم تسجيل موقف الامتناع المتواصل عن التصويت الذي سلكه المغرب، وتشبث به أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دوراتها السابقة. 

وجدّد المرصد المغربي للسجون دعوته المؤسسة التشريعية إلى بلورة ودعم مقترحات قوانين ترمي إلى إلغاء عقوبة الإعدام، ومطالبة الحكومة بالتصويت لفائدة قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة المتعلقة بوقف التنفيذ، وبتأييد قرارات مجلس حقوق الإنسان ذات الصلة، "اعتبارا لكون الحق في الحياة، حق مقدس وأن عقوبة الإعدام تصادر هذا الحق".

السمات ذات صلة