×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
تسارع وتيرة نقل فرنسيين وإيطاليين مصابين بكوفيد-19 إلى ألمانيا
فيروس كورونا

تسارع وتيرة نقل فرنسيين وإيطاليين مصابين بكوفيد-19 إلى ألمانيا

دوزيمدوزيم
whatsapp share

 تسارعت السبت وتيرة نقل الجيش الألماني لفرنسيين وإيطاليين مصابين بفيروس كورونا المستجد وحالتهم الصحية حرجة إلى ألمانيا لتلقي العلاج.

ومن المقرر أن يستقبل قسم العناية المشددة في إحدى مستشفيات برلين السبت ستة مصابين فرنسيين سيتم نقلهم من ستراسبورغ بواسطة مروحية، وفق ما أعلنت المستشفى ورئيسة بلدية برلين.

وسج لت ألمانيا 48 ألف إصابة مؤكدة بكوفيد-19 ونحو 400 وفاة، وسبق ان استقبلت ستة مصابين إيطاليين للعلاج.

وكانت مناطق ألمانية على غرار سارلاند وراينلاند بالاتينات استقبلت في الأسابيع الأخيرة مصابين فرنسيين وإيطاليين للعلاج.

وتم نقل الإيطاليين الذين يعانون من وضع صحي حرج بواسطة طائرة عسكرية ألمانية من مدينة برغامو، الواقعة في شمال إيطاليا الذي يعد بؤرة لتفشي الفيروس. وأدخلوا مراكز طبية في كولن وبوخوم وبون، وفق ما أعلن متحدث باسم منطقة شمال راينلاند-وستفاليا.

وفي فرنسا أجلت مروحية عسكرية صباح السبت مصاب ين بفيروس كورونا بحال صحية حرجة تم نقلهم إلى ألمانيا من ميتس.

وتم نقل المصاب ين إلى مستشفى في إيسن في غرب ألمانيا، وفق ما أفادت مصادر متطابقة.

وقال فرنسوا برون رئيس جهاز الطوارئ في المركز الطبي الإقليمي في ميتس لوكالة فرانس برس إنه سيتم "على الأرجح" نقل مصاب ين إضافيين إلى ألمانيا بواسطة مروحية بعيد ظهر الأحد.

وأوضح أن قرار نقل مزيد من المصابين يعتمد على تطور الأوضاع.

ومنذ بداية تفشي الوباء، نقل "نحو عشرة" مصابين بكوفيد-19 بواسطة سيارات إسعاف إلى المستشفيات الألمانية.

والإثنين نقل الدفاع المدني الألماني مصاب ين بواسطة مروحية إلى هامبورغ في غرب ألمانيا.

وبالإضافة إلى ألمانيا يتم نقل المصابين الفرنسيين جوا وبرا إلى سويسرا ولوكسمبورغ.

وأعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي أنها تواصلت مع نظيرتها الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور، ووج هت عبر تويتر شكرا "عميقا لأصدقائنا الألمان لدعمهم وتضامنهم".

وأكدت بارلي "لدينا جميعا هدف مشترك يتمثل بالانتصار على كوفيد-19". ورد ت الوزيرة الألمانية بتغريدة جاء فيها "نواجه معا هذه الأزمة الإنسانية".

وكان الجيش الفرنسي تولى نقل مصابين جوا من مناطق فرنسية موبوءة إلى مناطق أخرى أقل تأثرا بالجائحة.

السمات ذات صلة