×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
القرع الأحمر: منتوج نفيس بمواصفات متفردة
صحة

القرع الأحمر: منتوج نفيس بمواصفات متفردة

وكالاتوكالات
whatsapp share

منتوج فلاحي بمواصفات متفردة ومتعددة .. حضوره وازن بلونه الذهبي الجميل الأخاذ، في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والغذائية والصحية وحتى التجميلية. إنه " القرع الأحمر"، الإسم المعروف على نطاق واسع لدى مختلف شرائح المجتمع المغربي، وذلك في إشارة إلى صنف معين من سلسلة المنتوج الفلاحي "اليقطين".

وإذا كان منتوج اليقطين عامة، يتميز بتنوعه وكثرة أصنافه، التي يعرفها عامة الناس بمجرد إلقاء نطرة بسيطة على ما يعرض في الأسواق ، فإن صنف " القرع الأحمر / الكرعة الحمراء " يتفرد بكبره ولونه الأحمر المائل إلى اللون البرتقالي، وهو ما يجعله منتوجا متفردا يجتمع فيه من الفوائد ، ما يتفرق في غيره.

هذه الخصائص، وقف عليه ميدانيا فريق صحافي يمثل وكالة المغرب العربي، خلال زيارة لسوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، حيث يحظى هذا المنتوج بفضاء كبير لتسويقه بالجملة .

فمشاهد ترويج " القرع الأحمر "، بهذا الفضاء، تتم يوميا بشكل منتظم بين مختلف التجار وزبنائهم ، بيد أن وتيرة الرواج ترتفع كل يوم الخميس، لأن مختلف المطابخ تنتظر على أحر من الجمر، هذا المنتوج من أجل إعداد أطباق الكسكس اللذيذة كل يوم الجمعة، وهو طقس ما تزال الأسر المغربية تعض عليه بالنواجد.

هذه المشاهد تكشف عن عمل منظم يتقنه المهنيون بالنظر للخبرات والتجارب، التي راكموها لسنوات .. شاحنات تحمل المنتوج .. أشخاص ينتظمون كخلية نحل لتفريغه ضمن سلسلة متكاملة تفضي إلى أماكن العرض .

وفي المقلب الآخر تحدث عمليات مفاوضات لاقتناء المنتوج ، الذي يوضع بين الفينة والأخرى في ميزان كبير، بعد استكمال عمليات البيع، ثم يحمل خارج السوق كي يتم بيعه بالتقسيط للزبناء بمختلف أحياء العاصمة الاقتصادية، وربما خارجها.

هذا هو حال هذا المنتوج، الذي تجمعه علاقة وطيدة بالأسر المغربية، وهو ما أسر به مهنيون بهذا السوق، موضحين أن " القرع الأحمر " ترتبط بطقوس وعادات لها علاقة بـأوقات الفرح (أعراس حفلات)، وحتى الحزن (عشاء الميت).

وبالنظر لتجربتهم وخبرتهم الطويلة في الميدان ، فإن " القرع الأحمر " ما تزال حاضرة في الحياة المغربية ، رغم التراجع النسبي المسجل خلال السنوات الأخيرة في بيعها ، وذلك حسب تصريح السيد بلعرابي التهامي( تاجر وفلاح وأمين بائعي الكرعة بهذا السوق).

وقال إن المنتوج من " القرع الأحمر " يسوق على مدار السنة ، لأن المناطق التي تزود السوق المغربية من هذا المنتوج متنوعة، موضحا أنه بمجرد انتهاء منتوج منطقة معينة يعوضه منتوج آخر لمنطقة أخرى .

وأضاف أن تسويق منتوج ضيعات أكادير من " القرع الأحمر " يمتد من دجنبر حتى يوليوز( البكرية والمازوزية)، ثم يأتي بعد ذلك منتوج الخميسات وضاية رومي والمعازيز وغيرها الذي يمتد حتى أواخر شهر نونبر، مشيرا إلى أن المنتوج الذي يتم تسويقه حاليا مصدره (ضاية الرومي بالخميسات).

وفي الاتجاه ذاته قال السيد عبد العزيز دراع ( تاجر بسوق الجملة )، إنه يقوم ببيع القرع الأحمر بمعية أفراد من أسرته منذ سنوات طوال، حيث راكم خبرة في شراء وتسويق هذا المنتوج .

وقال إن الخميس يشكل يوما استثنائيا في تسويق الكرعة الحمراء ، لأنها مطلوبة لدى التجار بالتقسيط الذين لديهم زبناء يواظبون على اقتناء هذا المنتوج الذي يتوفر على فوائد صحية كبيرة.

وخارج الاستعمال اليومي للقرع الأحمر على مستوى المطبخ، هناك استعمالات أخرى من ذلك ( العصير، مربى اليقطين ).

ينضاف إلى ذلك مستخلصات حبوب " زريعة " القرع ، وزيته ، التي تلقى إقبالا كبيرا بالنظر لفوائدها الصحية واستعمالها في مجالات لها صلة بالعلاج والتجميل (علاج تساقط الشعر مثلا).

وفي هذا السياق هناك محلات بالدار البيضاء مخصصة لإنتاج وتسويق هذه المستخلصات والزيوت ، التي ينصح بها المختصون لاستعمالات صحية متنوعة.

ويعتبر اليقطين من الخضراوات المحتوية على العديد من العناصر الغذائية حيث يتكون من نسبة عالية من فيتامين (أ) بالإضافة إلى فيتامين (ب6) وفيتامين (ج) وفيتامين (B1) وفيتامين (C) وغيرها من الفيتامينات الأخرى، والمعادن مثل المغنيسيوم والفسفور والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس، ونسبة مرتفعة من الماء، ومواد مضادة للأكسدة والسكريات والألياف الغذائية والكربوهيدرات والبروتينات والبيتا كاروتين .

ويتميز اليقطين بشكله الدائري كما يتواجد على شكل مستطيل، جلده سميك ولبه الداخلي برتقالي مائل للاحمرار وقد يكون لون لبه أخضر داكن .

السمات ذات صلة