×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
القائم بأعمال السفارة الأمريكية يزور منطقة ولاد صبيح للاطلاع على سير مشروع تمليك...
أخبار

القائم بأعمال السفارة الأمريكية يزور منطقة ولاد صبيح للاطلاع على سير مشروع تمليك الاراضي السلالية

دوزيـــمدوزيـــم
whatsapp share

 

في إطار مشروع "العقار القروي"، قام القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في المغرب،  ديفيد غرين،بزيارة ميدانية بداية هذا الأسبوع لجماعة أولاد صبيح السلالية، وذلك بهدف الاطلاع على سير تنفيذ عملية تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دائر ة الري للحوز. 

وخصص الوفد المكون  من القائم بأعمال السفارة و المديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب،  مليكة العسري، والمدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب،  ريشارد غاينور،    الزيارة لحضور أشغال ورشة تحسيسية لتقديم المشروع الأولي لإحداث التجزئة لفائدة المستفيدين من ذوي الحقوق بالجماعة السلالية "أولاد صبيح" 

وكانت الزيارة مناسبة للاطلاع على سير تنفيذ عملية التمليك التي شرع فيها على مساحة 54.500 هكتار بالموقعين التجريبيين للمشروع في الغرب (أقاليم سيدي قاسم، وسيدي سليمان، والقنيطرة) والحوز (إقليم قلعة السراغنة).

وفق القائمين على البرنامج ، شملت الحصيلة المرحلية استكمال البحوث الميدانية على مساحة 45.700 هكتار، منها 38.500 هكتار تم التحقق فيها من هذه البحوث من قبل النواب، وعرضها على الساكنة المعنية

كما تم إعداد مشاريع التجزئة لمساحة تناهز 35.500 هكتار، وتم استكمال عملية التجزئة على مساحة 7.387 هكتار، فيما تم  إطلاق  مكتب متنقل للإعلام خصص لدعم تأسيس عقود الإراثة لفائدة وريثات وورثة ذوي الحقوق المتوفين.

وتندرج عملية التمليك في إطار مشروع "العقار القروي" ضمن برنامج التعاون "الميثاق الثاني"، الذي رصد له غلاف مالي يناهز 450 مليون دولار من تمويل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية. وتدعم عملية التمليك الجهود التي تبذلها الحكومة بهدف تطبيق التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس الذي دعا إلى ضرورة "تضافر الجهود من أجل إنجاح عملية تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري لفائدة ذوي الحقوق، مع مجانية هذا التمليك"، وإلى جعل الأراضي الجماعية رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الوسط القروي.

ووفق القائمين على المشروع ، تهدف العملية تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري بالغرب (51.000 هكتار) والحوز (15.000 هكتار).

ويرصد  البرنامج  غلاف مالي يناهز 33 مليون دولار، لتحويل ملكية هذه الأراضي في الشياع إلى ملكيات خاصة لفائدة حوالي 30.800 من ذوي الحقوق.

جدير بالذكر ان تنزيل  العملية التمليك بتنسيق مع كل من وزارة الداخلية، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، والمكتبين الجهويين للاستثمار الفلاحي للغرب والحوز، ووكالة حساب تحدي الألفية-المغرب.

السمات ذات صلة