الآن
البامي محمد اشرورو: "البرنامج الحكومي مجرد إعلان النوايا ولا حكم عليه إلى حين مر...
سياسة

البامي محمد اشرورو: "البرنامج الحكومي مجرد إعلان النوايا ولا حكم عليه إلى حين مرور 100 يوم من عمل الحكومة.."

غزلان القطاويغزلان القطاوي
آخر تحديث

قال محمد اشرورو، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، إن لقاء صباح امس الخميس، بين زعيم حزبه إلياس العماري وسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، جاء بمبادرة من هذا الأخير.

وأضاف أشرورو، في اتصال هاتفي مع موقع القناة الثانية، أن رئيس الحكومة هاتف إلياس العماري من أجل دعوته لهذا اللقاء، وذلك في إطار الانفتاح على المعارضة والاستماع إلى مقترحاتها من أجل تسهيل العمل الحكومي، واعتبر اشرورو، أن هذه الزيارة كانت جيدة.

وأشار رئيس الفريق النيابي "للبام" إلى أن هذا الاجتماع كان رسميا واقتصر فقط على مناقشة طريقة التعامل والاشتغال بين الجهاز التنفيذي والجهاز التشريعي، مبرزا أن العثماني دشن سلسلة لقاءات أولها كانت مع الأغلبية ثم المعارضة المتجسدة في حزب الأصالة والمعاصرة ثم لاحقا مع الفريق الاستقلالي، الذي أعلن سابقا عن المساندة النقدية للحكومة.

وعن ملاحظات الحزب المعارض حول البرنامج الحكومي الذي قدم رئيس الحكومة خطوطه العريضة اول أمس الأربعاء، اعتبر اشرورو، بأنه لا يتعد أن يكون مجرد "إعلان النوايا"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن أن نحكم عليه اليوم من خلال خطاب العثماني بل بعد تفعيله حين مرور 100 يوم من عمل الحكومة".

ولفت ذات المتحدث، إلى أن التصريح غابت عنه السياسة الخارجية خاصة في البعد الافريقي، ولم يتم ذكر كلمة افريقيا في خطاب رئيس الحكومة، مبرزا أن هذا الأمر يشكل خللا كبيرا، مستحضرا أن الخطب الملكية أشارت إلى دور الحكومة في القيام بما يلزم من أجل تكريس أو استمرارية تواجد المغرب في مجال الشراكة والتعاون مع افريقيا.

وختم اشرورو حديثه مع الموقع، بأن البرنامج تطرق إلى النهوض بالقطاع الصحي، ويتعلق الأمر ببطاقة الرميد، كما جدد دعوته أن يشمل البرنامج الحكومي إعادة المراجعة الحقيقية لنظام الرميد حتى لا تبقى خدمته مقتصرة على بعض الأمراض، وفي نفس الوقت وجه انتقاده للحكومة السابقة في عدم تمكنها من توسيع خدمات البطاقة في تغطيتها لجميع أنواع الأمراض.

السمات ذات صلة