×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
كان يامكان

يهود بني ملال.. حين تقدس العشيرة المكان لتمتلكه، في "كان يامكان"-الحلقة كاملة

دوزيمدوزيم
whatsapp share

يواصل عبد الرحيم تافنوت سفره في تاريخ التواجد اليهودي ببني وملال وتادلة، حيث يعرفنا على بعض الأماكن المقدسة، ومعاني ودلالات أسماء أماكن أخرى، وذلك رفقة مؤلف رواية "المغاربة" عبد الكريم الجويطي.

الجويطي يقول إن الديانة التي كانت منتشرة في تادلة قبل الإسلام هي الديانة اليهودية حيث يمكن أن نلمس حضورها في بعض العادات والتقاليد، كما أن الديانتين معا اشتركتا في تقديس بعض الأماكن كعيون الماء أو الأشجار أو بعض الأضرحة.

الرغبة في الانتساب إلى المكان كانت قوية، وكمثال عليها وجود مكان بالمنطقة يشرف على عين أسردون لا يوجد به ضريح، لكن اليهود يقدسونه على أنه ضريح للحاخام شلومو عمار.

وأسماء الأولياء الصالحين في تادلة كانت أسماء عبرانية، كما يقول الجويطي بحسب ما أورده التادلي صاحب كتاب "التشوف إلى رجال التصوف" والذي كتبه خلال القرن الثالث عشر.

مؤلف رواية "المغاربة" يحدثنا في هذا العدد عن طوبونيميا بعض الأماكن، وعن هجرة اليهود من تافيلالت في اتجاه السهول الأطلسية، وعن دور الوساطة الذي لعبه اليهود، وأيضا عن الحرف التي امتهنوها . شاهدوا الحلقة كاملة.

السمات ذات صلة