الآن
هذه آخر الاستعدادات البام لعقد المجلس الوطني.. وشكوك حول بث برلمان الحزب في استق...
سياسة

هذه آخر الاستعدادات البام لعقد المجلس الوطني.. وشكوك حول بث برلمان الحزب في استقالة العماري

تسير استعدادات حزب الأصالة والمعاصرة على قدم وساق من أجل انعقاد الدورة العادية الثانية والعشرين للمجلس الوطني للحزب، وسط شكوك في بث برلمان الحزب في استقالة العماري.

وعقدت سكرتارية المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة يوم أمس الأربعاء بالمقر المركزي للحزب، على الساعة الحادية عشر صباحا، اجتماعا من أجل الوقوف على آخر الاستعدادات والتحضيرات التنظيمية واللوجيستيية لإنجاح الدورة العادية.

ودعت سكرتارية المجلس كل عضوات وأعضاء المجلس للانخراط في إنجاح الدورة المقبلة ''من خلال التداول في نقط جدول أعمال تمت صياغته بعد مشاورات وتنسيق مسؤول بين كل من سكرتارية المجلس الوطني والمكتب السياسي للحزب."

 وسيتم في بداية الدورة، تناول جدول الأعمال هذا، من طرف أعضاء المجلس الوطني، قصد المصادقة عليه أو تعديله، قبل الخوض في كل نقطة من نقاطه، كما دأب المجلس الوطني على فعل ذلك في كل دوراته السابقة، وفق بلاغ صادر عن سكرتارية المجلس الوطني للحزب.

يشار إلى أنه و خلافا لما كان قد قرره المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة من عرض استقالة أمينه العام، إلياس العماري، على أنظار المجلس الوطني للحزب من أجل البث فيها، فإن رئاسة المجلس الذي سيعقد لقاءه في 22 من أكتوبر ستكتفي بإخبار أعضائه بالاستقالة فقط، ولم تتم الإشارة إلى البت فيها.

جدول أعمال المجلس الوطني، يتضمن كذلك، تقريرا للمكتب السياسي، وتقريرا للجان الوظيفية، وكذا تعديل القانون الداخلي الخاص بالمؤتمرات الجهوية.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة، أكد أن الدورة العادية للمجلس الوطني، ستعقد في الـ 22 من شهر أكتوبر الجاري، وذلك للحسم في استقالة الأمين العام للحزب، إلياس العماري، لكن جدول أعمال الدورة تغيب عنه نقطة البث في الاستقالة.

وكان إلياس العماري، قبل شهرين، قد قدم استقالته من الأمانة العامة لحزب «البام »، مرجعا ذلك إلى «معطيات موضوعية » وتحمله المسؤولية في أداء برلمانيي حزبه، وكذا ورؤساء الجماعات الترابية.

السمات ذات صلة