×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
الدين والناس

نماذج من تعامل الرسول الكريم  مع الأزمات في "الدين والناس

دوزيمدوزيم
whatsapp share

يواصل العلامة مصطفى بنحمزة حديثه عن أهمية التضامن والتآزر بين أفراد المجتمع في أوقات المحن، ويقدم النموذج الذي أعطاه الرسول صلى الله عليه وسلم للصحابة عندما كان يعدهم لمواجهة الأزمات، وهو نموذج الأشعريين، وهم قوم من اليمن، كانوا في وقت الملمات يقتسمون طعامهم بينهم بالتساوي، وهو ما يعبر عن حبهم لجماعتهم.

بمثل هذا المثال، يجب أن يقتدي الناس، لأن الاقتناع بطريقة الاشعريين في التضامن يدفعنا إلى العمل بها، وبالتالي مد يد العون إلى كل من يحتاجنا في مثل هذه اللحظات العصيبة التي نمر منها.

المشكل هو أن بعض الناس يقدمون على شراء كميات كبيرة من المواد الغذائية، كما أن بعض النفوس المريضة تستغل هذه اللحظات الصعبة لاحتكار السلع ورفع الأثمنة، وهو ما يجعل الفقراء عاجزين عن الوصول الى المواد الغذائية الأساسية، كما أن الثراء الذي قد يحققه البعض من هذا الغلاء هو ثراء غير مشروع.

وتفاديا لوقوع مثل هذه الامور، أي الغلاء والاحتكار، كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحرص على أن يتحقق الأمن الغذائي، فلا تباع الأطعمة إلا في الاماكن المخصصة لها في الأسواق، لأن ذلك يجعل النفوس مطمئنة، فلا ينضاف الخوف من الجوع الى الخوف من المرض. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "الدين والناس".

السمات ذات صلة