×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
نظير عراقتها وإنتاجاتها المتميزة.. مهرجان مراكش يحتفي بالسينما الأسترالية
سينما

نظير عراقتها وإنتاجاتها المتميزة.. مهرجان مراكش يحتفي بالسينما الأسترالية

دوزيمدوزيم
whatsapp share

كرم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، مساء يومه الخميس، السينما الأسترالية خلال حفل فني بقصر المؤتمرات، نظير عراقتها وحضورها القوي والمتميز في عالم الفن السابع، من حيث الإنتاج والتمثيل.

وشهد حفل التكريم، حضور وفد مهم تكون من ألمع أسماء السينما الأسترالية، التي أعربت عن سعادتها بالمشاركة ضمن فعاليات المهرجان، وتشريفها بعرض أبرز أفلام السينما الأسترالية.

وقالت المتحدثة باسم الوفد الأسترالي المخرجة جوليان أرمسترونغ، إنها والوفد المرافق لها، يقدمون خالص الشكر للمغرب على تكريم سينماهم وتقديمها للجمهور المغربي والعالمي الذي يحضر فعاليات المهرجان، مشيدة ببرمجة عدد من الأعمال الأسترالية القديمة والجديدة، ضمن فعاليات هذا الحدث الفني الكبير.

ويحضر فعاليات المهرجان عن الوفد الأسترالي، المخرج بروس بريسفورد والمخرج روف دو هير والمخرج جون ديغان والمخرجة ميرا فولكس والمخرجة سامنثا لانغ والمخرج ديفيد ميتشود والمخرجة راشيل بيركينز والمخرج مولي رينولدز والمخرج فريد شيبيسي والمنتجة يان تشابمان، بالإضافة إلى الممثلة ناومي واتس والممثل جيوفري روش والممثل سيمون بيكر والممثل بين مندلسون والممثل جيزون كلارك والممثلة أبي كورنيش والممثل ديفيد وينهام والممثل أنطوني لاباليا والممثلة رادا ميتشيل والممثلة غريتا سكاكي والممثل جاك طومسون والممثل إدين يونغ والممثل ريتشارد روكسبورغ والممثلة سارة سنوك.

كما حضرت الأعمال السينمائية  الاسترالية في برمجة المهرجان، من خلال أفلام "نَفًشْ" لسيمون بيكر و"الأسد" لغارث ديفيس الذي حقق نجاحا عالميا كبيرا وانتزع ما لا يقل عن 6 ترشيحات للأوسكار في 2017؛ و"القصة الحقيقية لعصابة كيلي" لـجاستن كورزل، الذي يجمع عددا من الوجوه المعروفة ويوجد ضمن أبرز انتاجات التي سنة 2019.

ولأستراليا باع طويل في مجال الصناعة السنمائية، حيث كانت أول من أنتج فيلما روائيا طويلا في التاريخ، كما صنعت عددا من الأعمال العالمية، مثل " داد كالم " و"موغييل" و"بالروم دانس" و"أنيمال كينغدام"، بالإضافة إلى أفلام حققت نجاحا مبهرا في شباك التذاكر مثل "ماد ماكس"، والذي تم عرضه خلال حفل اليوم.

يشار أنه منذ سنة 2004 بدأ المهرجان، بتكريم السينما العالمية عبر اختيار بلد وتسليط الضوء على أبرز إنتاجاته في المجال. وبهذا التكريم تنضم أستراليا إلى قائمة تتكون من بلدان المغرب، وإسبانيا، وإيطاليا، ومصر، والمملكة المتحدة، وكوريا الجنوبية، وفرنسا، والمكسيك، والهند، والدول الاسكندنافية، واليابان، وكندا وروسيا، التي سبق أن احتفى بها المهرجان.

 

السمات ذات صلة