×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
موقف البحرين في ملف الصحراء الوطنية.. الشكراوي: تأكيد على متانة العلاقات بين الد...
دبلوماسية

موقف البحرين في ملف الصحراء الوطنية.. الشكراوي: تأكيد على متانة العلاقات بين الدولتين

آخر تحديث

أعلنت وزارة الخارجية لمملكة البحرين، في بيان لها،  الثلاثاء، تجديد موقفها الداعم للحقوق المشروعة للمغرب على أقاليمه الجنوبية وفقا لمبادرة الحكم الذاتي، والمساند لجهوده الهادفة لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء في إطار سيادته ومبادراته التنموية في هذه المنطقة، مشددة على أن مملكة البحرين ستبقى إلى جانب المغرب ضد أي استهداف لسيادتها ووحدتها الوطنية والترابية.

وأعربت الوزارة عن تقديرها للجهود المتواصلة التي يقوم بها أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة لاستئناف المفاوضات الرامية للتوصل إلى حل دائم لقضية الصحراء المغربية، يقوم على التوافق ويستند على قرار مجلس الأمن رقم 2468 لعام 2019 والقرارات الدولية ذات الصلة بملف الصحراء المغربية. 

وفي هذا السياق، أوضح خالد الشكراوي، أستاذ العلاقات الدولية، أن إعلان البحرين لهذا الموقف يدخل في إطار التاكيد على أن العلاقت ما بين المملكة المغربية والمملكة البحرينية هي متينة ومستمرة ولا يشوبها أي شك.

وأضاف الشكراوي، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن البلدين يعيشان وضعا حرجا على مستوى الحدود، المغرب مع جيرانه وقضية الصحراء، والبحرين لها مشاكل مع الجانب الإيراني، مبرزا أنه على المستوى السياسي فإن المملكتين دأبتا على التشبث بموقف الاحترام المتبادل بالإضافة إلى الاتفاق والالتفاف للدفاع عن المصالح والقضايا المشتركة للبلدين.

مشددا في نفس السياق، على "ضرورة الاستمرار في تقوية العلاقات ما بين المغرب ودول الخليج عامة، وعلى وجه الخصوص البحرين"، يقول الشكراوي، مردفا، "هناك علاقات أخوية تجمع الملكين، إلى جانب علاقات مؤسساتية بأهداف مشتركة وتابثة لا يمكن تغييرها"، مشيرا إلى أن جميع الدول العربية لها موقف واضح ومساند للقضية الوطنية.

"هناك تحول كبير على الصعيد الدولي تجاه القضية الوطنية، خاصة أن بعض الدول في افريقيا وأمريكا اللاتينية كانت قد سارعت في وقت مضى إلى الاعتراف بالجهورية الوهمية لأسباب مختلفة مرتبطة بالسياسة الدولية تتعلق بانتماءات إيديولوجية بشكل خاص". يقول الشكراوي. 

ثم أكد على أن الدبلوماسية المغربية، سواء تعلق الأمر بالدبلوماسية الرسمية أو الموازية او الأحزاب السياسية وكذا المتقفين المغاربة، قاموا بدور فعال في هذا الجانب بالتعريف الجيد بمواقف المغرب من هذا الملف والذي كان من نتائجه سحب عدة دول اعترافها بالبوليساريو وكان آخرها دول بأمريكا اللاتينية.  

       

 

  

 

 

  

 

السمات ذات صلة