×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
غرامة ثقيلة لفايسبوك لبيع بيانات مستخدميه
تكنولوجيا

غرامة ثقيلة لفايسبوك لبيع بيانات مستخدميه

ثلاث مليارات دولار هي قيمة الغرامات التي تتوقع شركة فايسبوك دفعها للحكومة الأمريكية جراء قضايا تتعلق بخصوصية المستخدمين. 

وتركت هذه الغرامة أثرا واضحا على بيانات أرباح الشركة للربع الأول من العام الجاري، حيث ذكرت الشركة أن تخصيص هذا المبلغ لدفع أي غرامات محتلمة هبط بالأرباح إلى 2.43 مليار دولار في هذا الربع مقابل 5 مليارات دولار في نفس الفترة من العام الماضي.  

ويأتي هذا في أعقاب فضيحة كامبردج أنالتيكا التي اتهمت فيها الشركة بانتهاك خصوصية المستخدمين وتسريب بياناتهم لأغراض انتخابية بالولايات المتحدة حيث فتح تحقيق مع المنصة من طرف لجنة التجارة الاتحادية بخصوص ممارسات بيانات المستخدمين . 

وتتمتع منصة فايسبوك وتطبيقاتها بشعبية كبيرة في المغرب حيث يبلغ عدد مستعمليه 16 مليون مغربي، ويأتي في المركز الخامس إفريقيا بعد جنوب افريقيا ونيجيريا والجزائر ومصر.

كما كشف استطلاع أجري مؤخرا حول الشمول الرقمي بالمغرب أجراه BVA، وهو مكتب للدراسات والاستشارات يقع مقره بباريس الفرنسية، أن نسبة 95 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع أشاروا إلى أنهم يستعملون تطبيق واتساب التابع لشركة فايسبوك أكثر من استعمالهم للبريد الالكتروني. 

ومن خلال الاطلاع على ما ينشره المغاربة على موقعي فايسبوك وتطبيق واتساب، يبدو أن فئة من المغاربة ليسوا على وعي كامل بعد بأهمية المعلومات الخاصة التي يكشفون عنها على هذه الشبكات. 

ويقوم البعض باختيارهم بوضع معلومات خاصة على جميع مواقع هذه الشبكات الاجتماعية، وبالأخص فايسبوك وواتساب، دون إدراك خطورة هذا الأمر ظانين أن الأمر يتعلق بفضاء مثالي يتفاعل فيه الأشخاص ويتبادلون الصور دون أدنى خطر، فيما واقع الحال والتقارير التي يتم نشرها بشكل يومي عن الأخطار المتصاعدة لهذه الشبكات، يؤكد أن المعلومات الخاصة للمستخدمين معرضة لخطر استخدامها في أغراض غير مشروعة. 

السمات ذات صلة