×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
مادور المكملات الغذائية والفيتامينات في تقوية مناعة الجسم في زمن فيروس كورونا؟
صحة وتغذية

مادور المكملات الغذائية والفيتامينات في تقوية مناعة الجسم في زمن فيروس كورونا؟

غ.قغ.ق
آخر تحديث
whatsapp share

إقبال كبير من طرف المواطنين في الأيام الأخيرة على المكملات الغذائية والفيتامينات مثل "س" و"د" سواء غير المرضى رغبة منهم في تقوية مناعة الجسم وكذا مرضى كورونا حيث يوصف هذين المنتوجين (فيتامين "س" والزنك) ضمن البروتوكول العلاجي، مما تسبب في نفاذها بشكل كبير من صيدليات المملكة.

ما هي ودور هذه المكملات الغذائية للجسم؟ وما أهمية الاستشارة الطبيبة قبل اللجوء إلى استخدامها؟ والآثار الجانبية لهذه المكملات على الصحة؟.

حول هذا الموضوع حاور موقع القناة الثانية، ضمن فقرة "ثلاثة أسئلة" الأخصائية في التغذية والحمية،  أسماء زريول.

نص الحوار... 

 

إقبال متزايد من طرف المواطنين على الفيتامينات مثل "س" و"د" وكذا المكملات الغذائية، أولا  ما هي ودور هذه المكملات الغذائية للجسم؟

المكملات الغذائية هي عبارة عن أدوية تضم مجموعة من الفيتامينات والأملاح المعدنية والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية التي يتناولها الأشخاص الذين يشتكون من نقص في بعض المواد. ودورها أنها تساعد هؤلاء الأشخاص في تكملة غذائهم الطبيعي اليومي أو الذين يعانون من بعض الأمراض والذين يحتاجون لتركيز عالي في بعض المغذيات لمساعدتهم على العلاج.

 

هل يستوجب استشارة أو وصفة طبية من أجل تناول هذه المكملات الغذائية؟

في الواقع فإن تناول المكملات الغذائية لا تحتاج دائما إلى الوصفة الطبية، لكن الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية معينة وأمراض مزمنة فإنه يلزم عليهم استشارة طبيبهم الخاص قبل الإقبال على استهلاكها.

أما بالنسبة لمرضى كورونا الذين يتناولون المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات "س" و"د" والزنك فإنهم يستعملونها حسب وصفة طبية وتناولها يتم وفق جرعة وكمية معينة في اليوم، فقد أثبتت الدراسات وتجربتنا مع الوباء أن الأطباء يؤكدون على دور هذه الفيتامينات كمكمل للعلاج الأساسي من الفيروس.

 

هل تعوض هذه المكملات الفيتامينات الموجودة في الأغذية؟

لا يمكن لأي أدوية أو مكملات غذائية أن تضاهي التركيبة الطبيعية الموجودة في الأغذية، لذلك فإن نصيحتي هي أنه يستحن اللجوء إلى نظام غذائي صحي ومتوازن لأنه الاكتفاء بالمكملات الغذائية لوحدها دون اتباع أساسا نظاما صحيا فإنه لن يعطي أي نتيجة للجسم ولا يستفاد من مفعولها.

كما أنصح إذا تم الاستعانة بالمكملات الغذائية يجب اختيارها ذات جودة عالية مع احترام الجرعة والحد المسموح به، لأن الإفراط في تناولها يمكن أن يتسبب ببعض الأضرار الصحية مثل إصابة الكبد والكلي والدماغ وبعض الالتهابات الحادة في أقصى الأحيان.

 

هل تناول أقراص المكملات الغذائية لها آثار جانبية على الصحة؟

نعم بطبيعة الحال، هناك عرض كبير في أنواع المكملات الغذائية والشركات المصنعة لهذه الأدوية، ولا يمكن الجزم أن أي مكمل غذائي هو مفيد إلا إذا تعرفنا على نوعية المكمل والشركة المنتجة وطبيعته. لذلك لا يمكن الجزم أن كل مكمل غذائي معين هو آمن مائة بالمائة.

السمات ذات صلة