×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
كيف الحال

كيف نساعد الأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب الجائحة على تجاوز هذا الوضع.. في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث
whatsapp share

يتطرق هذا العدد من كيف الحال إلى الوضع الذي أصبحت تعيشه تلك الفئة من الأشخاص الذين فقدوا عملهم، أو تكبدت مشاريعهم خسائر كبيرة بسبب جائحة كورونا، والذين يعيشون إحباطا ويمرون بأوقات عصيبة لأنه لم يعد لديهم دخل، وهم مطالبون بأداء عدة مستحقات إضافة إلى مسؤولية ومصاريف الأبناء في بعض الأسر وغيرها من الأمور التي تثقل كاهلهم ولا يعرفون كيف يتصرفون حيالها.

الكوتش سناء السقاط، خبيرة في الموارد البشرية، تقول إنه من الطبيعي أن يشعر هؤلاء الأشخاص بالحزن والإحباط، لكن من واجبهم أن ينهضوا من جديد ويبحثوا عن حلول وعن ما يمكنههم فعله لتجاوز الوضع الراهن، ولا يجب أن يأسروا أنفسهم في المشاعر السلبية مدة طويلة لأن ذلك سيدفعهم إلى التقليل من ذاتهم وسيشعرون أنهم ضحية، كما أنهم سيركزون تفكيرهم على الاشياء السلبية وسينسون أنهم حققوا عدة إنجازات في حياتهم وأنه قادرون على القيام بذلك مرة أخرى.

من المهم في مثل هذه الحالات، أن لا يعيش الإنسان محتنه لوحده، وأن يقتسمها مع شخص إيجابي يساعده على تجاوزها ويذكره بنقط القوة وبقدراته التي بفضلها يمضي إلى الأمام ويقبل على تجارب أخرى. المزيد من التفاصيل في "كيف الحال".

السمات ذات صلة