×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
كان يامكان

قصبة تادلة...إرادة السلطان وبناءات العبور...في "كان يا مكان"-الحلقة كاملة

دوزيمدوزيم
whatsapp share

يقترح عليكم البرنامج التاريخي "كان يا مكان" في عدد هذا الأسبوع التعرف على تاريخ بناء قصبة تادلة.

وأكد الدكتور عبد الكريم الجويطي صاحب رواية "المغاربة"، أنه لفهم بناء قصبة تادلة، لابد من العودة إلى تاريخ القرن 17، ففي 1677 تعرضت القصبة الزيدانية لهجوم من طرف أحمد الدلائي وتحالف القبائل الأمازيغية المساندة له، فكادت الزيدانية أن تسقط لولا أن مولاي إسماعيل الذي كان في حملة في تافيلالت وجاء لفك الحصار على القصبة الزيدانية.

وأضاف محمد شكري المحافظ الجهوي للتراث الثقافي ببني ملال أن تواجد القصبة جاء في فترة تاريخية قوية وهي السلطة المركزية التي تتمثل في الدولة العلوية والسلطان مولاي إسماعيل، الذي لم يقتصر على الغزوات لنشر الأمن على الطرق التجارية أو من أجل إخضاع القبائل المتمردة، بل لجأ لهذا البناء والموقع الاستراتيجي لقصبة تادلة لم يكن اعتباطي.

إليكم المزيد من المعلومات حول تاريح بناء قصبة تادلة في إعادة عدد هذا الأسبوع من "كان يا مكان".

السمات ذات صلة