×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
فرقة "إموراجي" تقدم بليبروفيل عرضها الأول بإفريقيا جنوب الصحراء
مسرح

فرقة "إموراجي" تقدم بليبروفيل عرضها الأول بإفريقيا جنوب الصحراء

وكالاتوكالات
آخر تحديث

قدمت فرقة "إموراجي"، مساء الجمعة بليبروفيل، عرضها الأول ببلدان إفريقيا جنوب الصحراء، وهو عمل كوميدي يمزج بين الفكاهة البسيطة والسخرية الذاتية.

فعلى ركح قاعة عرض ضخمة بالمعهد الفرنسي، سافر كل من حمزة الفيلالي، وعبد العالي لمهر المعروف بـطاليس، وأيوب إدري، ورشيد رفيق، بالجمهور الحاضر إلى عوالم السخرية الذاتية والجرأة في كسر الطابوهات.

وتناول أعضاء الفرقة بأسلوب بسيط وعفوية لامتناهية، مواضيع من صميم عادات وسلوكيات العائلات المغربية والشباب من خلال بسط ذكرياتهم ومغامراتهم الطفولية، في عرض فني ساخر لقي تجاوبا منقطع النظير من قبل الجمهور .

وأعرب حمزة الفيلالي، العضو المؤسس للفرقة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته بتقديم هذا العرض للمرة الأولى في الغابون، مشيدا بالتفاعل والاستقبال الحار الذي حضوا به من قبل الجمهور الذي حج بكثافة لمشاهدة العرض.

وأضاف أن هذا العرض يشكل فرصة للقاء الجالية المغربية المقيمة بالغابون، والحريصة جدا على الالتقاء بالفنانين المغاربة من أجل تعزيز الاتصال مع الوطن الأم، معربا عن اعتزاز المجموعة بتواصلها مع مغاربة العالم.

وسجل الكوميدي حمزة الفيلالي أن الأمر يتعلق بالعرض الأول للمجموعة في بلدان افريقيا جنوب الصحراء، مشيرا إلى أن مجموعة "إموراجي" ستعرض عملها أيضا بكوت ديفوار والسنغال.

ويندرج هذا العرض في إطار مشروع فني أطلقته الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة لتمكين الفنانين المغاربة من عرض أعمالهم في العديد من البلدان التي يتواجد بها مهاجرون مغاربة.

يذكر أن فرقة "إموراجي"، التي تتكون من كوميديين شباب، قدمت العديد من العروض سواء في المغرب أو أوروبا، واستطاعت أن توسع قاعدة جمهورها الشغوف بهذا النمط الفكاهي البسيط.

السمات ذات صلة