×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
عزيز الفكاكي لـ2m.ma: برنامج تمويل ودعم المقاولات لن يبق أمام الشباب أي عذر للتكاسل
اقتصاد

عزيز الفكاكي لـ2m.ma: برنامج تمويل ودعم المقاولات لن يبق أمام الشباب أي عذر للتكاسل

دوزيمدوزيم
whatsapp share

بعد مرور أقل من 3 أشهر على خطاب جلالة الملك بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الحالية الذي أعطى فيه تعليماته بتسهيل ولوج المقاولات للتمويل، تم التوقيع يوم الإثنين الماضي على ثلاثة إتفاقيات متعلقة بتنفيذ البرنامج المندمج للدعم والتمويل المقاولاتي.

وتهم الوثيقة الأولى اتفاقية بين وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وبنك المغرب، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب للتمويل المقاولاتي، وقعها كل من وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ووالي بنك المغرب، ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب.

وتتعلق الاتفاقية الثانية بتنسيق عمليات الدعم والمواكبة المقاولاتية على مستوى الجهات، وقعها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية ومحمد بنشعبون، وعبد اللطيف الجواهري، وعثمان بنجلون، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب شكيب لعلج، والمديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، لبنى طريشة.

فيما همت الوثيقة الثالثة اتفاقية شراكة بين القرض الفلاحي للمغرب والبريد بنك، متعلقة بالإدماج المالي للساكنة القروية، وقعها كل محمد بنشعبون، وعبد اللطيف الجواهري، وطارق السجلماسي رئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي للمغرب ونجم الدين رضوان رئيس مجلس إدارة البريد بنك.  

رئيس جمعية "شباب القرن 21"، عزيز الفكاكي ثمن في تصريح لموقع القناة الثانية هذه المبادرة، مشيرا إلى أنها " تأتي في ظل تقلص عدد مناصب الشغل في القطاع العام والقطاع الخاص مقارنة مع عدد الشباب حاملي الشهادات."

"صحيح أن المغرب أطلق عددا كبيرا من المشاريع الكبرى، يقول الفكاكي، مضيفا: " لكنها لا تستطيع إستيعاب كل الشباب المعطلين."

وبالتالي،  وفق عزيز الفكاكي، فإن الحل الذي يبقى أمام الشباب المغربي في الوقت الحالي هو التشغييل الذاتي وخلف فرص الشغل للآخرين، عوض تصيد مناصب الشغل في القطاعين الخاص والعام.

وبعد هذه المبادرة،يقول رئيس جميعة شباب القرن الـ21، إنه " لن يبق أمام الشباب العاطل أي عذر للتماطل في إطلاق مشاريعهم الذاتية، أو الكسل ولوم الدولة على عدم توفير فرص الشغل. ففي السابق كان الشباب العاطل غير القادر على إيجاد مناصب شغل يجد صعوبات جمة من أجل إطلاق مشاريعه الذاتية، بسبب إكراهات التمويل، وبسبب ارتفاع نسبة الفائدة والتعقيدات التي تفرضها الأبناك من حيث الضمانات."

"لكن تعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس استهدفت هذه الإكراهات وأسفرت عن اتفاقية من شأنها تسهيل ولوج الشباب إلى التمويل، وهو ما من شأنه تمكين الشباب من الإستثمار في مشاريع ستخلق لهم مصدر دخل وتوفر أيضا مناصب شغل إضافية. فهذه المبادرة توفر ظروف الراحة والإطمئنان التي كان يفتقدها الشباب عند إطلاق مشاريعهم،" يضيف عزيز الفكاكي.

وحذر الفكاكي من استغلال بعض الشباب إلى هذه التسهيلات من أجل التماطل في أداء الأقساط الشهرية أو استغلال هذه التسهيلات للحصول على ديون لا تستغل في إطلاق المشاريع. مشيرا إلى أنه يجب وضع آليات للمواكبة والمراقبة تضمن استثمار هذه الأموال في المشاريع المخصصة لها.

السمات ذات صلة