×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
صباحيات

المشاكل التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة مع غياب الولوجيات.. في "صباحيات"

دوزيمدوزيم
whatsapp share

في الفقرة القانونية لهذا العدد، استضافت سميرة البلوي، الطالبة الجامعية خديجة موكار الحاصلة على ماستر في تدبير الإدارات العمومية والترابية، والتي تحدت الإعاقة بعد أن فقدت القدرة على المشي وعمرها 15 سنة.

خديجة قدمت الواقع المؤلم والصعب الذي تعيشه هي وكل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث كانت، في غياب لوسيلة النقل، تضطر للذهاب بكرسيها المتحرك من منزلها بحي البرنوصي إلى كلية عين السبع، كما أنها حرمت من اجتياز إحدى المباريات من أجل العمل بسبب غياب الولوجيات، وهو المشكل الذي تواجهه كل يوم.

الإعاقة هي قضية مجتمع كما تقول خديجة، لأن أي واحد منا معرض، لا قدر الله، لأن يصبح معاقا بسبب مرض أو حادثة سير، لذلك ينبغي التفكير في مثل هذه الفئات التي تقاسي كثيرا لأنها لا تستطيع أن تستفيد من أبسط حقوقها.

وفي هذا الإطار، تحدث الأستاذ محمد جمال معتوق عن ما حققته الحكومة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتحيينها لبعض القوانين، كقانون التعمير، وذلك بهدف إحداث ولوجيات في المجمعات السكنية وفي مختلف المنشآت الإدارية، وفي نفس الوقت، أشار إلى أن حقوق هذه الفئة تبقى مهضومة لأنه يتم التعامل معها على أنها عبء ثقيل على المجتمع. تعرفوا أكثر على قصة خديجة وكفاحها في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة