×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
سديم 2: تتويج المصري موحي ياسر بالجائزة الكبرى
تكنولوجيا

سديم 2: تتويج المصري موحي ياسر بالجائزة الكبرى

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

توج المؤثر المصري الشاب، محي ياسر ، بالجائزة الكبرى للنسخة الثانية من برنامج سديم ، أكبر مسابقة رقمية في العالم العربي لصناع المحتوى.

و أفاد بلاغ ل(سديم) بأن محي ياسر ظفر بمليون ريال و بفرصة إنتاج برنامجه الخاص ، مبرزا أن "التحديات في الموسم الثاني كانت قوية جدا إذ تنافس 20 صانع محتوى من مختلف المجالات مثل الكوميديا والجمال والموضة والسفر وغيرها على اللقب…وفي النهاية استطاع محي ياسر تخطي كل الصعاب والحواجز وبالتالي قدم لنا أجمل الفيديوهات والأفكار طيلة الموسم الثاني من سديم".

وجاء في البلاغ أن الفائز محي ياسر، "صاحب الصوت الإذاعي يعشق السفر ويملك شركة الإعلانات الخاصة به رغم صغر سنه ، وأن السوشيال ميديا لعبة محي ، التي يريد من خلالها تغيير الصورة النمطية عن شباب اليوم ونشر الإيجابية في العالم العربي ، وقد نجح بالفعل في تحقيق ذلك".

و حضر الحفل النهائي الضخم ،الذي جرى على مسرح سديم ببيروت، عدد كبير من الشخصيات والمؤثرين وصناع المحتوى والمشتركين السابقين لتتويج بطل سديم 2 ، حيث تم استقبالهم على السجادة الحمراء.

و صرح الفائز محي ياسر قائلا "الحمد لله على كل شيء أكثر ... من شهر من العمل الغير متوقف ... مجهود جبار من كل المشتركين وفريق التصوير.. سديم غير حياتي في الوقت الصحيح ... " ، مضيفا " أنا تعلمت ، اكتسبت خبرات .. تعرفت على أصدقاء ... وفي النهاية اكتشفت نفسي " .

كما شكر الفائز جميع الذين ساندوه للوصول إلى النهائي ولقب الفائز بالجائزة الكبرى للموسم الثاني من سديم.

و قد أعلن المتسابقان ناجي القاق من الأردن وسيف بن عمار من تونس اللذان تباريا في الدور النهائي مع محيي، أن الثلاثة عزموا مند بداية المسابقة أن يصلوا إلى النهائي و أن محيي يستحق اللقب عن جدارة.

وخلال أسابيع المنافسة ، استقبل برنامج سديم 2 ضيوفا مرموقين لتقديم ورشات عمل للمشتركين حول كل ما يتعلق بصناعة المحتوى مع تنظيم تحديات لتنمية حس الإبداع لديهم.

و أشار البلاغ إلى أن هذه المنافسة تهدف إلى بناء ثقة المشتركين بأنفسهم وإحداث فرق في مجتمعاتهم ونشر رسالة أمل وإيجابية في كل أنحاء العالم العربي، مبرزا أن سديم يعد مرجعا مهما لكل الشباب العربي الراغب في مستقبل في صناعة محتوى جذ اب وهادف .

وأهم ما سلط الضوء عليه في هذا الموسم كان موضوع التنمر الإلكتروني ،باعتبار أن هذه الظاهرة أضحت شائعة في عالم السوشيال ميديا. 

و شدد البلاغ على أن لجنة التحكيم المؤلفة من صناع المحتوى آسيا وأحمد شريف ودزاد جوكر، وزاب ثروت، وجهوا الم تسابقين ،وساهموا في تطوير مهاراتهم من خلال إعطائهم دروس تحفيزية ونصائح مهمة وتدريبات وورش عمل يومية وتحديات أسبوعية بهدف أن يصبحوا من أفضل صن اع الم حتوى في العالم العربي.

و أكد البلاغ في الختام أن سديم في موسمه الثالث سيكون قويا إذ أن أقوى صناع المحتوى الشباب باتوا يرغبون في خوض هذه المسابقة المميزة.

و دعا البلاغ المهتمين لمتابعة سديم على يوتيوب، وفيسبوك، وانستغرام وتويتر لمعرفة متى سيتم استقبال الطلبات.

السمات ذات صلة