×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
ساكنة دواوير بأزيلال تحتج ضد الحالة الكارثية للطريق الرئيسية بالمنطقة
مجتمع

ساكنة دواوير بأزيلال تحتج ضد الحالة الكارثية للطريق الرئيسية بالمنطقة

دوزيمدوزيم
whatsapp share

خرج مساء الخميس، حوالي مئتي شخص من ساكنة سبعة دواوير بإقليم "أزيلال" للاحتجاج ضد الحالة الكارثية، للطريق الرئيس الرابط بينها وبين العالم الخارجي ولفك العزلة التي يعيشونها جراء هذا الوضع.

وتحتج ساكنة دواوير "واريت"، "إغرم نأوكتو"، "أسلسيل نوامان"، "أيت عيسى"، "أيت عمر"، "أيت أومرين"، "أفراون"، التابعة لجماعة "آيت ماجدن" بإقليم أزيلال ضد الحالة المتردية للطريق وهو ما يتسبب في عدد من المشاكل .

وأفاد عدد من قاطني هذه الدواوير، أن الطريق تتأثر في كل مرة تهطل فيها الأمطار، رغم ضعفها، بحيث تصبح في حالة وكارثية وغير صالحة لمرور العربات أو الراجلين، وهو ما يجعلهم في حالة عزلة عن العالم الخارجي، حيث يستعصي عليهم قضاء أغراضهم اليومية والحصول على الخدمات والحاجيات الأساسية، مشييرين أن وضعيتها (الطريق) تتفاقم سنة بعد أخرى.

هذه الوضعية، دفعت بالساكنة إلى الخروج في مسيرة احتجاجية، حسب محمد إسرى، فاعل جمعوي بالمنطقة، للتنديد بواقعهم في ظل هذه الظروف، والمطالبة بإعادة تجهيز الطريق لتصبح معبدة أمام الراجلين والسيارات، وإعادة الحركة.

وأضاف المتحدث في تصريح لموقع القناة الثانية، أن "هذه الطريق هي الجسر الوحيد الذي يربطنا بالعالم"، لذلك، يسترسل المتحدث "نطالب السلطات بالتدخل وحلحلة  الوضع الذي يؤثر منذ 3 سنوات على حقنا في التنقل وفي قضاء مختلف أنشطتنا اليومية الضرورية".

                                                                   (صورة للطريق قبل تساقط الأمطار)

السمات ذات صلة