×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
رغم قرار الإتحاد الأوروبي .. هذه الدول تقرر الاستمرار في إغلاق حدودها مع المغرب
دولي

رغم قرار الإتحاد الأوروبي .. هذه الدول تقرر الاستمرار في إغلاق حدودها مع المغرب

دوزيمدوزيم
whatsapp share

رغم قرار الاتحاد الأوروبي إعادة فتح حدوده اعتبارا من فاتح يوليوز الجاري أمام الوافدين من 15 دولة من بينها المغرب، إلا أن بعض الدول الأوروبية قررت الاستمرار في إغلاق حدودها مع المغرب ودول أخرى نظرا لغياب "شرط المعاملة بالمثل".

واستثنت إسبانيا المغرب من البلدان التي يمكن لمواطنيها دخول الأراضي الإسبانية، أمام استمرار المغرب في إغلاق حدوده منذ شهر مارس الماضي بسبب جائحة كورونا، إلى جانب كل من الجزائر والصين.

الأمر نفسه بالنسبة لألمانيا التي استثنت مواطني كلا من صربيا والمغرب والجزائر ورواندا من قرار السماح بدخول دول الاتحاد الأوروبي، بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا،  فيما اشترطت المعاملة بالمثل مع الصين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر يوم الثلاثاء الماضي إعادة فتح حدوده أمام الوافدين من 15 دولة من بينها المغرب بالإضافة إلى الصين لكن بشرط، فيما استثنى من قراره الولايات المتحدة وتركيا.

وأقرت قائمة الدول هذه المبنية بشكل أساسي على معايير متعلقة بوضع الوباء بعد تصويت الغالبية المؤهلة لدول الاتحاد عقب مفاوضات صعبة، تزامنا مع بدء الموسم السياحي الصيفي.

وسيسمح بالدخول إلى الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن للمسافرين القادمين من الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان ومونتينيغرو والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس والاوروغواي.

وتضم أيضا اللائحة التي ستتم مراجعتها كل أسبوعين الصين لكن فقط شرط أن تستقبل هي أيضا الوافدين من الاتحاد الأوروبي. وهذه ليست الحال في الوقت الراهن إلا بشكل محدود جدا .

وت ستثنى من اللائحة الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا جراء الوباء في العالم مع 125,928 وفاة من أصل قرابة 2,6 مليون إصابة مسج لة، والبرازيل وروسيا والهند وتركيا وإسرائيل خصوصا .

السمات ذات صلة