×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
رئيس جامعة القاضي عياض لـ 2M.ma: ترتيبات تدبير الامتحانات وإيواء طلبة الطب تتم ف...
تعليم

رئيس جامعة القاضي عياض لـ 2M.ma: ترتيبات تدبير الامتحانات وإيواء طلبة الطب تتم في أحسن الظروف

بعد استثنائهم من قرار تأجيل الامتحانات إلى غاية شتنبر المقبل كباقي الجامعات الأخرى، لأنهم مطالبون بالتداريب الميدانية في المؤسسات الاستشفائية، يستعد طلبة كليات الطب والصيدلة وكليات طب الأسنان لاستئناف امتحاناتهم انطلاقاً من العاشر من هذا الشهر بعد التوقّف الذي فرضه انتشار جائحة "كورونا".

وحول التحضيرات لهذه الامتحانات في ظل هذه الظرفية والإجراءات المرتبطة بالسلامة الصحية للطلبة والأساتذة والموظفين الإداريين، قال مولاي الحسن أحبيض، رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، إن الاستعدادات تجري بشكل جيد وأن جميع الاحتياطات اتخذت وفق شروط وإجراءات السلامة الصحية والوقائية.

وأضاف أحبيض، في تصريح هاتفي لموقع القناة الثانية، أنه تم الحرص على تخصيص القاعات ذات المساحة الواسعة والمتوفرة على التهوية لكي يُجتاز فيها الامتحانات، مفيدا أنه تم الأخذ بعين الاعتبار مسألة النظافة والتعقيم.

وبالنسبة لإيواء الطلبة الأطباء الذين يقطنون خارج مدينة مراكش، أوضح أن عملية تدبير السكن المؤقت للطلبة طيلة فترة الامتحان تمت بتنسيق مع مدير الحي الجامعي بمراكش ومدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية وعميد كلية الطب، مؤكدا أنه تم جرد لائحة لأسماء الطلبة وقد أنجزت هذه العملية بشراكة بين عميد كلية الطب وممثلي لجنة طلبة الطب وتم إرسال هذه اللائحة إلى المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية.  

وأشار في نفس النقطة، إلى أنه "حوالي 115 طالبا الذين لديهم مشكل في السكن سيتم إيواؤهم وتوزيعهم على الحي الجامعي وآخرون سيقيمون بنادي جامعة القاضي عياض وكذا بدار الطالبة"، مشددا على أنه "اتُخذت جميع التدابير الممكنة لتسهيل أمور الطلبة الأطباء من أجل أن تمر هاته الامتحانات في أحسن الظروف".

أما فيما يتعلق بتنقل الطلبة المتواجدين خارج مراكش، ( والتي لاتزال في المنطقة 2)، أبرز أحبيض، أن "الاستدعاء للامتحان الذي يتوصل به الطالب سيمكنه من التنقل دون أي مشكل".

وأكد المسؤول ذاته، في ختام تصريحه قائلا: إن "الأهمية الأولى والقصوى لدينا هي توفير السلامة والحماية اللازمة للطلبة والأساتذة وجميع الإداريين، وثانيا أن حرصنا على إقامة الامتحانات حضوريا بهدف ضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة الأطباء".

السمات ذات صلة