×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
بوعزةل2m.ma: المخزون الآمن من الدم في وجدة يغطي فقط 4 أيام من الحاجيات
مجتمع

بوعزةل2m.ma: المخزون الآمن من الدم في وجدة يغطي فقط 4 أيام من الحاجيات

شيماء عصفورشيماء عصفور

قال عبد الحميد بوعزة نائب مديرة المركز الجهوي لتحاقن الدم بوجدة في حوار مع موقع القناة الثانية 2m.ma  إن هناك عاملين وراء النقص الذي يعرفه مخزون الدم الآمن بالجهة الشرقية.

 

في نظركم ما هي الأسباب التي كانت وراء تراجع مخزون الدم مؤخرا في الجهة الشرقية ؟

 من بين أسباب نفاذ مخزون الدم بوجدة هو ارتفاع الطلب على المشتقات الدموية من طرف المراكز الصحية للجهة الشرقية، كما لاحظنا مؤخرا عزوف المواطنين عن التبرع بالدم ممكن أن نرجع الأمر لقساوة الطقس.

 

هل أعددتم إحصائيات قارنتم فيها بين عدد المتبرعين خلال كل من سنتي 2018 و2019؟

أعددنا إحصائيات في 3 أشهر الأخيرة من سنة 2018 وقمنا بمقارنتها مع نفس الفترة من 2017، حيث لاحظنا أن عدد المتبرعين بالدم انخفض ب8.7 بالمائة  وأن عدد المتبرعين بالدم في الأشهر الثلاثة الأخيرة من سنة 2017 في جهة الشرق بلغ 4494 شخصا، فيما بلغ عدد المتبرعين خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من 2018  4133 شخصا، أي نقص  فقدنا 361 متبرعا.

في المقابل هناك ارتفاع في الطلب على المشتقات الدموية في الجهة الشرقية وفي نفس الفترة  ارتفع الطلب بالنسبة لمستخلصات الدم الأحمر  ب4.5 في المائة وبالنسبة للصفائح الدموية ارتفع الطلب بنسبة 6.7 في المائة.

 

ماهي الإجراءات التي قمتم بها من أجل تدارك هذا الوضع ؟

 التجأنا للمجموعات الفايسبوكية والجمعيات الشبابية، حيث انه لمدة 4 أسابيع ستأتي مجموعات فايسبوكية ننسق معها  تحضر المتبرعين للمركز لمدة 3 أيام  في الأسبوع، وبالنسبة لمجموعة الجيل الذهبي وهي أول مجموعة استقبلناها في المركز  أحضرت 50 متبرعا.

وبالنسبة لخارج المركز قمنا بحملات التبرع بالدم في ثانوية الشريف الادريسي، كما سنقوم بحملة كبيرة بمدينة بركان لكون أن ساكنتها معطاءة، كما نستطيع أن نحصل على اكبر عدد من المتبرعين بهذه المدينة ثم سنقوم بحملة أخرى بمدينة وجدة.

وأشير إلى أن المخزون الآمن من الدم  يجب أن يغطي على الأقل 7 أيام من الحاجيات ولكن نحن حاليا لدينا مخزون لمدة 4 أيام وعلى هذا الأساس دقت  المراكز الطبية  ناقوس الخطر .  

السمات ذات صلة