×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
بعد نجاح "إضراب المناخ".. المئات من الشباب ضمنهم مغاربة يقدمون بالأمم المتحدة مق...
مناخ

بعد نجاح "إضراب المناخ".. المئات من الشباب ضمنهم مغاربة يقدمون بالأمم المتحدة مقترحات الحلول

عزيز عليلو من نيويوركعزيز عليلو من نيويورك

بعد النجاح الكبير الذي عرفه "إضراب المناخ"، الذي شارك فيه المئات من الآلاف من الشباب من مختلف دول العالم بنيويورك وعدد كبير من دول العالم، انطلقت صباح اليوم السبت بمقر الأمم المتحدة بنيويورك قمة المناخ للشباب، حيث يرفع أكثر من 500 مشارك صوت 1.8 مليار شاب وشابة حول العالم ليدعوا قادة العالم إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع تغير المناخ.

القمة، التي أشرف على  جلستها الافتتاحية الأمين العام للأمم المتحدة أنيتونيو غوتيريس، تعرف مشاركة أكثر من 500 شاب من أكثر من 60 دولة ضمنها المغرب، الذي يمثلنه شباب مغاربة وأجانب يتابعون دراستهم بالمغرب.

الأمين العام للأمم المتحدة حذر خلال كلمته الإفتتاحية من ارتفاع عدد القتلى بسب التغيرات المناخية، مشيرا إلى أن الكوارث الطبيعية التي تشهدها عدد من مناطق العالم بسبب التغيرت المناخية قد تسببت في مقتل العديد ونزوح الكثيرين سنويا.

وقال غوتيريس إن ايمان الشباب بالقضية هام لمواجهة الظاهرة وحثهم على مواصلة العمل لأن المسؤولية تقع على عاتق الأجيال الجديدة، مشيرا إلى أن أحد الحلول التي سيقدمها الشباب المشارك في هذه القمة، سوف يتم اختيارها من أجل تقديمها خلال أشغال مؤتمر الامم المتحدة للعمل من اجل المناخ، على مستوى الحكومات، والقطاع الخاص، والسلطات المحلية، والمنظمات العالمية يوم الإثنين المقبل.

وتداول الشباب المشارك في اشغال القمة صباح اليوم بشأن سبل مقاومة ومواجهة آثار التغيرات المناخية، حيث قدموا أفكارا ومقترحات حلول مناخية مبتكرة قائمة على التكنولوجيا، في أفق تقديم هذه الحلول إلى القمة الرفيعة المستوى حول المناخ المرتقب أن تنعقد يوم الإثنين المقبل بالأمم المتحدة، ضمن أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتشمل الحلول التي تم تقديمها من طرف الشباب صباح اليوم تطوير منصة لتعزيز الوصول إلى المعلومات المناخية، وتطوير أدوات تقنية لتعزيز "الاقتصاد الدائري". والاقتصاد الدائري هو نظام اقتصادي يهدف إلى التخلص من النفايات وإعادة استخدام الموارد، إضافة إلى الطباعة الثلاثية الأبعاد عن طريق استعمال النفايات البلاستيكية.

وقالت الناشطة السويدية غريتا ثونبرغ، 16 سنة، خلال الجلسة الإفتتاحية "إن الملايين من الشباب شاركو في المسيرات يوم أمس من أجل المناخ في مختلف دول العالم، وطالبوا باتخاذ إجراءات عاجلة من أجل مواجهة تأثيرات التغيرات المناخية. لقد أثبتنا للجميع أننا كشباب متحديت وأننه لا يمكن إيقافنا."

ويشار إلى أن الناشطة السويدية، التي ستشارك يوم الإثنين المقبل في قمة قادة العالم حول المناخ، كانت هي من ألهمت الملايين يوم أمس الجمعة من أجل الخروج إلى الشوارع في إضراب المناخ، حيث وجهت الدعوة لكل الشباب بترك مقاعد الدراسة والتجمع في الشوارع احتجاجا على إهمال قادة الدول لمخاطر التغيرات المناخية.

وقالت مبعوثة الأمم المتحدة للشباب، جاياثما ويكرامانياكي على هامش هذه القمة إن قمة المناخ الشبابية  ستعطي الأولوية للتفاعل البناء مع القادة من الحكومات الوطنية ومن القطاع الخاص والمجتمع المدني.

ومن المأمول، حسب مبعوثة الأمم المتحدة للشباب، أن يلتزم عدد كبير من البلدان في جميع أنحاء العالم بالتشاور مع الشباب عند صياغتهم وتصميمهم لسياسات وخطط وقوانين العمل المناخي. ومن المتوقع أيضا أنه من خلال هذا التفاعل، سيلتزم رؤساء الشركات بالعمل مع رواد الأعمال الشباب وبمشاركتهم الخبرات وتبادلها معهم، وبتعليمهم والتعلم منهم، أو من الشركات التي يقودونها، حيث أن الكثير من هؤلاء الشباب أصبحوا في الواقع في طليعة من يطورون الحلول لتغير المناخ.

وخلال جلسة ما بعد الزوال، تم تقسيم المشاركين على ثلاثة ورشات. الأولى حول طريقة استخدام الإنستغرام من أجل الترويج لأفكار الشباب ونشاطاتهم الحقوقية والبيئية، والثانية عبارة عن ماستر كلاس حول صنع محتوى الفيديو، فيما الورشة الثالثة ستتمحور حول التمويل المناخي.

ومن المرتقب أن تستمر أشغال قمة الشباب إلى غاية يوم غد الأحد، على أن تنطلق قمة العمل من أجل المناخ بمشاركة دول العالم يوم الإثنين المقبل، ضمن أشغال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كافة القادة بالقدوم إلى نيويورك فى 23 شتنبر الجاري ومعهم خطط ملموسة وواقعية لتعزيز إسهاماتهم المحددة وطنيا بحلول سنة 2020، تماشيا مع خفض انبعاث الغازات بـ 45 بالمائة في العقد القادم، وإلى انعدام الانبعاثات سنة 2050.

 

 

 

السمات ذات صلة