×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
القضاء الإسباني يباشر محاكمة متطرف مغربي كان يخطط لتنفيذ هجمات ببرشلونة
إرهاب

القضاء الإسباني يباشر محاكمة متطرف مغربي كان يخطط لتنفيذ هجمات ببرشلونة

يباشر القضاء الإسباني الاثنين، محاكمة شاب مغربي ينتمي لتنظيم "داعش"، ألقت الشرطة القبض عليه بحر الأسبوع الماضي، بمدينة برشلونة للاشتباه في تخطيطه للقيام بهجوم إرهابي بالتزامن مع أزمة فيروس "كورونا".

ويواجه المشتبه به، تهما تتعلق بالتطرف والإرهاب والتخطيط لارتكاب أعمال عنف، وينتظر أن يمثل أمام رئيس محكمة التحقيق المركزية اليوم الإثنين 11 ماي، بعد أن تم اعتقاله يوم الجمعة الماضي، حيث أعلنت الشرطة الإسبانية أنه "داعشي شديد التطرف"، وكان في مرحلة متقدّمة من التخطيط لعملية إرهابية كبيرة، وذلك بعد أن داهمت المنزل، الذي يقيم فيه بأحد الأحياء الشعبية بعاصمة إقليم كتالونيا.

 

وكشفت السلطات الإسبانية، حسب وكالة الأنباء "أورو بريس"، أن إلقاء القبض على المشتبه به، جاء بعد تعاون وثيق بين الغرفة الرابعة في المحكمة الوطنية الإسبانية والأمن المغربي ومكتب التحقيق الفيدرالي في الولايات المتحدة الأميركية، مشيرة أنه من خلال مراقبته تبين، أنه كان ينتهك تدابير العزل المفروضة خلال أزمة الفيروس بانتظام، ويتحرّك بحذر شديد وحيطة لتحديد مواقع تكون أهدافاً محتملة لاستهدافها.

وكان المشتبه به يخضع للمراقبة منذ أربع سنوات، وأكد الحرس المدني، أن نواياه المتطرفة نمت خلال فترة الإغلاق المفروضة في البلد، منذ مارس الماضي، حيث اشتبه المحققون في أن يكون الشاب مدفوعا بدعوات التنظيم التي أطلقها للمتشددين لتنفيذ هجمات إرهابية في بلدان إقامتهم.

وأكدت الشرطة أن المشتبه به لم يخف عن ولائه لتنظيم "داعش" الإرهابي، وعن كرهه للدول الغربية، من خلال تسجيل نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، كاشفة ان اهتمام الرجل المغربي بالحركة الجهادية زاد بعد أن فرضت إسبانيا إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا في 14 مارس.

وتابعت الشرطة أنه منذ ذلك الحين، أظهر المشتبه به ولاءه لتنظيم "داعش" علناً، وأعلن عن كراهيته للغرب على وسائل التواصل الاجتماعي. كما قام بعدة جولات مريبة حول المدينة، تعتقد الشرطة أنه كان يقوم خلالها برصد أهداف محتملة لمهاجمتها.

السمات ذات صلة