×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
العثماني:عقدنا اجتماعات مع ممثلي التجار والمهنيين للتنزيل السليم للتدابير الضريبية
سياسة

العثماني:عقدنا اجتماعات مع ممثلي التجار والمهنيين للتنزيل السليم للتدابير الضريبية

الرباط:دوزيمالرباط:دوزيم

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إن قطاع التجارة يعد من أهم القطاعات في النسيج الاقتصادي الوطني باعتباره مصدرا أساسيا لتوفير فرص الشغل لشريحة هامة من المواطنات والمواطنين، فضلا عن الدور الهام الذي يقوم به التجار في الرواج التجاري ودعم دينامية الاقتصاد.

وفي معرض جوابه اليوم التلاثاء 12 فبراير الجاري في جلسة الأسئلة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة والحكامة  قال العثماني إن قطاع التجارة الداخلية يحتل الرتبة الرابعة على مستوى خلق الثروات، حيث بلغت مساهمة القطاع في الناتج الداخلي الخام 8 بالمائة، وذلك بقيمة مضافة بلغت 84 مليار درهم في سنة 2017. كما يحتل المرتبة الثانية من حيث عدد مناصب الشغل على الصعيد الوطني، كما أن القطاع هو أول مشغل بالمجال الحضري (1,16 مليون شخص، أي 21,4% من الساكنة النشيطة بالمدن).

إضافة إلى ذلك يستطرد رئيس الحكومة "  فالقطاع التجاري يعتبر حلقة وصل بين المنتج والمستهلك، وبذلك يساهم في تموين مختلف المدن والقرى المغربية وفي ترويج المنتوجات إضافة إلى الخدمات المتنوعة التي يوفرها للمستهلك ".

وأردف العثماني قائلا،" وبما أن هذه الجلسة تأتي في خضم الجدل القائم بين التجار حول بعض التدابير الضريبية المرتبطة بقطاع التجارة، والمتعلقة بنظام الفاتورة الإلكترونية والتعريف الموحد للمقاولة وكذلك الوثائق الواجب إدلاءها لمراقبي الجمارك والضرائب غير المباشرة وكما وعدت بذلك أثناء المجلس الحكومي للأسبوع ما قبل الماضي، فقد تم عقد اجتماعات تشاورية للقطاعات الحكومية المعنية مع ممثلي التجار والمهنيين لمناقشة كافة المواضيع المرتبطة بهذا الموضوع، وإيجاد الحلول المستعجلة والمتوافق عليها فيما يخص التنزيل السليم للتدابير الضريبية والإجراءات الجمركية".

واستطرد رئيس الحكومة،" إن الحكومة واعية بأهمية دعم المقاولة المغربية بكافة أصنافها، بما فيها المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا، والرفع من تنافسيتها وتعزيز دورها في المنظومة الاقتصادية الوطنية باعتبارها رافعة أساسية لخلق الاستثمار المنتج وإنتاج الثروة وتوفير فرص الشغل".

السمات ذات صلة