×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
الرميد يهاجم بنكيران ويعلق عن  خبر "مقاطعة" وزر اء الحمامة للمجلس الحكومي
سياسة

الرميد يهاجم بنكيران ويعلق عن خبر "مقاطعة" وزر اء الحمامة للمجلس الحكومي

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور

هاجم  المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان عبد الأله بنكيران بخصوص تصريحاته الأخيرة في مؤتمر شبيبة العدالة والتنمية، والتي هاجم فيها كل من حزب " الاتحاد الاشتراكي " " والتجمع الوطني للأحرار".

وقال الرميد خلال لقاء صحفي نظمته وكالة المغرب العربي للأنباء صباح اليوم التلاثاء 13 فبراير الجاري ، لمناقشة " الخطة الوطنية الديموقراطية لحقوق الإنسان،" "بنكيران كان لا يقبل ان تتم الاساءة الى وزرائه، وأعتقد أن هذا الأمر يحدث حتى  مع العثماني"، في إشارة إلى أن العثماني عليه كذلك أن لا يقبل الإساءة لوزراءه.

وبخصوص ما تم تداوله حول " مقاطعة " وزراء "الاتحاد الاشتراكي " و"التجمع الوطني للأحرلر" للمجلس الحكومي الأخير، لم يؤكد الرميد وجود مقاطعة ولم ينفها في الان ذاته، واكتفى بالقول، " بخصوص المقاطعة أنا كنت مع رئيس الحكومة يوم التلاثاء الماضي من الساعة العاشرة حتى الساعة التالثة بعد الزوال ولم يصله أي خبر بخصوص مقاطعة هاذين الحزبين للمجلس الحكومي".

وأضاف الوزير قائلا،" يستحيل ان تقع مقاطعة يمكن أن تكون هناك خلافات او مشاكل او شيء ولكن المجلس هو مؤسسة دستورية تحترم"،قبل أن يردف،"  لكن اذا كانت فعلا هذه مقاطعة واذا وقعت  من أي جهة فأنا لم اعد افهم في السياسة و هذا المستوى من التعاطي غير مقبول".


وفي سياق ذي صلة، انتقد الرميد الذين يعيبون تصريحات بعض قيادات "العدالة والتنمية "وقال الوزير،" إذا كانت اليوم جهة تؤاخذ العدالة والتنمية فأنا أقول إن " العدالة والتنمية" عنده لائحة لإساءات بليغة التي لا يمكن أن تتصوروا قساوتها ولكنه لم يقاطع في يوم من الأيام أي مؤسسة سواء كانت الحكومة أو الأغلبية".

وأردف الرميد ،" انا شخصيا اصدقائي التجمعيين يقولون نحن غير مقاطعين "، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة أكد له "أن الغيابات تمت كلها بالطريقة الرسمية المتعارف عليها  وأن رئيس الحكومة أخبره أن وزراء "الأحرار" في سفر  ماعدا وزير واحد اعتذر لسبب شخصي".

وحول زيارة رئيس الحكومة لجهة الشرق، قال الرميد " خلال زيارتنا لجهة الشرق السبت الماضي لم يحضر بعض الوزراء المعنيين وكان هناك تساءل ما جعل المعنيين في حزب " الحمامة" يؤكدون أن كانت لهم التزامات سابقة".


 وأردف الرميد،" ولما كنا جالسين في نقاش مع مجلس الجهة كنت بجانب العثماني حيث اتصل به وزير الفلاحة عزيز أخنوش  شخصيا وقال له أخبر الحاضرين أنه ليس هناك أي مقاطعة بل كان لدي التزام سابق"، يضيف الرميد.

السمات ذات صلة