×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
الدورة الـ19 لمهرجان "فيكام" بمكناس تحتفي بسينما التحريك المصرية
سينما

الدورة الـ19 لمهرجان "فيكام" بمكناس تحتفي بسينما التحريك المصرية

دوزيمدوزيم
whatsapp share

 تنعقد الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس الذي تنظمه مؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس، في الفترة المتراوحة ما بين الجمعة 20 والأربعاء 25 مارس 2020، حيث تستقطب هذه التظاهرة كل سنة أكثر من 30000 من عشاق سينما التحريك.

وتحتفي دورة هذه السنة، بمرور 85 سنة لأول فيلم تحريك مصري وإفريقي، حيث تحضر مصر كضيفة شرف الدورة، وسيتمثل تكريم سينما التحريك المصرية بعرض شريط (الفارس والأميرة) ثم استعادة وبانوراما لمجموعة من الأفلام المصرية ومعرض خاص بالإخوة (فرنكل).

وسيكون افتتاح الدورة التاسعة عشرة بعرض شريط (الفارس والأميرة) بحضور السيناريست والمخرج المصري بشير الديك ومنتج الفيلم السعودي عباس بن العباس، وذلك بمسرح المعهد الفرنسي بمكناس.

ويعتبر بشير الديك من العلامات الفارقة في السينما المصرية، أخرج العديد من الأفلام المتميزة: (الطوفان) 1985 و(سكة سفر) 1987. فبعد بداية مسار أدبي انتقل بشير الديك إلى الكتابة السينمائية في نهاية السبعينيات، حيث اشتغل مع كبار المخرجين ومنهم أشرف فهمي الذي كتب له (مع سبق الإصرار) 1979 ومع عاطف الطيب في (سواق الأتوبيس) 1983 و(ضد الحكومة) 1992 ثم (ناجي العلي) 1992.

المهرجان سيخصص فقرة لاسترجاع فيلموغرافية الإخوة (فرنكل) رواد سينما التحريك المصرية. وذلك بسينما كاميرا التي بنيت في ثلاثينيات  القرن الماضي وهي الفترة التي تم فيها ظهور الشخصية الكارتونية الشهيرة (ميش ميش أفندي) في أفلام الإخوة (فرنكل).

وسيقدم (ديدي فرنكل) من العائلة الشهيرة (الإخوة فرنكل) على سند 35 مم أفلاما استثنائية ومنها: (ما فيش فايدة) 1936 و (الدفاع الوطني) 1939 و (بالهناء والشفاء) 1946.

 كما أن المهرجان سيعرض من خلال معرض استثنائي وثائق نادرة جد مهمة تؤرخ لهاته المرحلة من سينما التحريك.

السمات ذات صلة