×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
احترام الوحدة الترابية للدول ومكافحة الإرهاب ضمن أولويات العمل المشترك بين المغر...
سياسة

احترام الوحدة الترابية للدول ومكافحة الإرهاب ضمن أولويات العمل المشترك بين المغرب والإمارات

دوزيمدوزيم

أكد حكيم بن شماش، رئيس مجلس المستشارين، وأمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء بالرباط، تشبث المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدةبالوحدة الترابية للبلدين وضرورة العمل من أجل حماية وتحصين سيادتهما الترابية.وأكد الطرفان أن الدفاع عن وحدة الدول والشعوب ورفض التدخل في الشؤون الداخلية يعتبر من ثوابت البلدين.

وأكد بن شماش، خلال استقباله لرئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة بمقر مجلس المستشارين، موقف المغربالثابت الرافض لاحتلال الجزر الإماراتية الثلاثة من طرف إيران، ودعمه لاستعادة الإمارات لهذه الجزر التي تحتلها إيران منذ 1971، مشيدا، في الوقت نفسه، بموقف دولة الإمارات العربية المتحدة الداعم للوحدة الترابية للمملكة.

وقال بن شماش، إن العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة متجذرة في التاريخ، وذلك بفضل القيادة الحكيمة لقائدي البلدين، معبرا عن أمله في أن تُشكل زيارة رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة والوفد المرافق لها للمغرب، خطوة إضافية على درب الارتقاء بالشراكة وعلاقات التعاون والأخوة القائمة بين البلدين. وأضاف أن الظروف والمتغيرات الإقليمية الصعبةلم تنل من متانة العلاقات القوية القائمة بين المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة.وأبرز ضرورة العمل من أجل أن تتعزز هذه العلاقة أكثر بفعل تقاسم البلدين للرؤى والتوجهات نفسها، ومعانقتهما لنفس الطموحات والتطلعات والآمال.

في السياق نفسه، أكد بن شماش أن المغرب والإمارات العربية المتحدة يواجهان التحديات نفسها، وفي مقدمتها خطر الإرهاب مما يفرض تكاثف الجهود وتعزيز العمل المشرك لمجابهته، كما أن البلدين مدعوان لتعزيز شراكتهما التجارية والاقتصادية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت شريكا اقتصاديا متميزا للمغرب بفعل استثماراتها المتنامية، مُوضحا أن هناك فرصا حقيقية من أجل الارتقاء بالشراكة الثنائية إلى مستويات أرقى. وشدد بن شماش على ضرورة أن توجه الجهود للارتقاءبالتعاون البرلماني بين مجلس المستشارين، من جهة، والمجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، من جهة أخرى، لتكون في مستوى العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين.وسجل تطابق المواقف ووجهات النظر بين البلدين إزاء مختلف القضايا العربية والدولية.

من جهتها، أكدت أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، دعم الإمارات للوحدة الترابية للمملكة المغربية، وثمنت موقف المغرب الرافض لاحتلال الجزر الإماراتية الثلاثة من طرف إيران. وأشادت بمتانة العلاقة بين المغرب والإمارات. واعتبرت المغرب شريكا استراتيجيا للإمارات. وأشارتأمل عبد الله القبيسيإلى تنامي حجم الاستثمارات الإماراتية بالمغرب التي تجاوزت 15 مليار دولار. وعبرت عن أملها في أن تتعزز العلاقة على المستوى البرلماني.وشددترئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة على ضرورة تعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات المطروحة على البلدين، خاصة في ما يتعلق بالتهديدات الأمنية.

وتميز لقاء حكيم بن شماش بأمل عبد الله القبيسي، والذي حضره سفير الإمارات العربية المتحدة بالرباط، إلى جانب برلمانيين يمثلان مجلس المستشارين والمجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة،بالتوقيع على مذكرة تفاهم تنص على إرساء وتطوير التعاون بين المجلسين على مستوى هيئات العمل البرلمانية، ومجموعات الصداقة البرلمانية، وكذا بين الأمانة العامة للمؤسستين التشريعيتين. كما تنص على تكثيف التعاون البرلماني المشترك، بما في ذلك تبادل المعلومات، والتشاور بخصوص الموضوعات ذات الاهتمام المتبادل على المستوى الثـُّنائي وفي المنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية، وكذا دعم التعاون بهدف استكشاف سبل تطوير الممارسة البرلمانية، وتبادل التجارب في إطار الأنشطة البرلمانية الدولية في مختلف المجالات.

السمات ذات صلة