×
Téléchargez la nouvelle application
my2M
Bien plus que la télé
Installer
الآن
أصوات أمازيغية تعلن مارس شهر الغضب ضد "تجاوزات الرعاة الرحل"
مجتمع

أصوات أمازيغية تعلن مارس شهر الغضب ضد "تجاوزات الرعاة الرحل"

نددت أصوات أمازيغية بالهجمات المتكررة على ساكنة أربعاء السيحل بإقليم تزنيت من طرف الرعاة الرحل والتي تجلت في الاعتداء على سكان الدواوير بالحجارة والعصي الغليظة وتخريب الأراضي الزراعية بإطلاق قطعان الماشية للرعي فيها دون آخذ موافقة أصحابها.  

وتستعد تنسيقة آكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة لمباشرة أشكال نضالية في كل المناطق المتضررة بالرقعة الجغرافية الممتدة بين تانسيفت وواد نون، عبر تنظيم وقفات إحتجاجية، ستبدأها بمنطقة إمجاض يوم 15 مارس في مركز تيغيرت، ثم بأكادير يوم 17 مارس أمام ولاية جهة سوس ماسة، تليها مسيرة ثالثة أمام عمالة تزنيت يوم 24 مارس الجاري، مهيبة بكل الساكنة في كل المناطق المتضررة المشاركة فيها بكثافة، وفي كل الوقفات التي سيتم إعلانها في وقت لاحق.

وأعلنت التنسيقية أنها تعتزم  مراسلة جميع المؤسسات الرسمية للدولة من أجل "تحمل مسؤولياتها لوقف نزيف التجريد وانتهاك أراضي الساكنة الأصلية"، كما أدانت "محاولات الأحزاب السياسية لتزكية الأمر الواقع، وتغليط الساكنة بمبادرات منتهية الصلاحية، ومن ضمنها إحداث لجنة تحقيق لزيارة السيحل، سيكون مصير تقاريرها كسابقاتها، في ظل تورط هذه الأحزاب في تزكية جريمة قانون المراعي 113.13 المرفوض من طرف الساكنة، وعدم تدخل نواب البرلمان عن كل المناطق المتضررة للضغط وفتح النقاش حول مطالب الساكنة في ظل هذه الانتهاكات الخطيرة و المتكررة". 

السمات ذات صلة